شراء الإماء في الوقت الحاضر

السؤال: رجل مسيحي عرض أن يبيعني إمرأة مسيحية جاء معها من خارج المملكة بعد أن أخبرني أنه اشتراها من أفريقيا أو أوروبا، وأخبرتني هي أنه يملكها حسب قولها، والله أعلم إن كانا صادقيين أم كاذبين،وأيا كان ما يحصل الآن من سرقه للبشر وغير ذلك، وبغض النظر عن كل ما يحصل أنا سؤالي: هل يجوز شراء تلك المرأة كملك يمين أم أن شرائها غير جائز؟
الإجابة: الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه إلى يوم الدين. أما بعد.
الجواب: لا يجوز شراءها.
وثانيا: يجب عليك إبلاغ الجهات المختصة بقضايا الأخلاق.
نسأل الله سبحانه وتعالى أن يوفقنا وإياك لطاعته. والله أعلم.

المصدر: موقع الشيخ خالد بن علي المشيقح