لبس الحذاء واقفاً

السؤال: هل صحيح أن لبس الحذاء وأنا واقفة منهي عنه؟ فكثيراً لا أجد مكاناً نظيفاً أجلس فيه للبسه.
الإجابة: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وبعد:

- أولاً: جاء عن أنس رضي الله عنه قال: "نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن ينتعل الرجل وهو قائم" (رواه الترمذي)، ثم ذكر سنداً آخر وقال: "وكلا الحديثين لا يصح عند أهل الحديث:.أ.هـ، وقد سئل الإمام أحمد عن الانتعال قائماً فقال: "لا يثبت في شيء".

- ثانياً: على افتراض صحة الحديث فإن للنهي علة. قال الخطابي رحمه الله: "إنما نهى عن لبس النعل قائماً؛ لأنّ لبسها قاعداً أسهل عليه. فأمر بالقعود له والاستعانة باليد فيه ليأمن غائلته".أ.هـ. وقال غيره: هذا فيما يلحقه التعب في لبسه كالخف والنعال التي تحتاج إلى شدّ شراكها.

.. عليه لا حرج في لبسك النعل قائماً إذا أمنت السقوط وانتفى الضرر، والعلم عند الله تعالى.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن شبكة المشكاة الإسلامية.