قيام الليل بالتطويل أم بعدد الركعات؟

هل قيام الليل بعدد الركعات، أم بطول القيام
على كل حال الإنسان ينظر ما هو الأصلح، فإن كان نفسه ترتاح للطول، من أجل أن يكثر الدعاء ويكثر القراءة والتدبر فيها فائدة عليه، فإن كانت نفسه ترتاح للتخفيف وكثرة الركعات وأن هذا أخشع له وأريح لنفسه فعل ذلك، يفعل ما هو الأقرب إلى راحته وانشراح صدره وطيب نفسه بهذا العمل، فإذا كانت نفسه ترتاح للطول وكثرة الدعاء في السجود وكثرة القراءة يفعل، وإذا كانت نفسه ترتاح للتخفيف والتيسير فيفعل.