حكم الصلاة في اللباس الذي لا يصل إلا إلى الركبتين

هل تجوز الصلاة في ثيابٍ لا تصل إلا إلى الركبتين؟
في حق الرجل لا بأس ، أما المرأة لا ، لا بد أن تستر بدنها كله إلا الوجه ، أما الرجل فلا بأس ، إذا ستر ما بين السرة والركبة وستر العاتقين فلا بأس ، يصلي ، يكون رأسه مكشوف ، الساق لا حرج ، لكن كونه في زينته المناسبة وفي عادته المناسبة يكون أفضل؛ لأن الله- سبحانه- يقول: خذوا زينتكم عند كل مسجد. يعني عند كل صلاة ، فكون المؤمن يصلي في حالةٍ حسنة كاملة هذا أطيب وأفضل وإلا فيجزئ ، لو بدا ساقاه أو كشف رأسه لا حرج في ذلك، لكن يستر العاتقين ، لقوله - صلى الله عليه وسلم- : (لا يصلي أحدكم في ثوب واحد ليس عليه عاتقيه منه شيء، وفي لفظٍ : (ليس عاتقه منه شيء). أما المرآة فهي عورة كلها ، تستر بدنها كله ، ورأسها إلا وجهها ، إلا إذا كان عندها أجنبي تستر وجهها أيضاً، وإن أبدت الكفين فلا حرج، لكن سترهما أولى خروجاً من الخلاف.