حلف أن يقلع عن فعل معصية ما ثم عاد إلى فعلها

إني أقسمت بوضع يدي على كتاب الله أن أقلع عن معصية معينة، وأقلعت فعلاً، ولكن حدث وأن عدت مرة ثانية، سؤالي: هل علي كفارة؟ أرجو إفادتي، جزاكم الله خيراً.
عليك التوبة والكفارة جميعاً، التوبة إلى الله إذا كانت معصية، إذا كان على المعصية وعليك كفارة كفارة يمين، وهي إطعام عشرة مساكين أو كسوتهم إطعام عشرة تكسيهم أو تغديهم أو تدفع لهم نصف صاع من التمر أو من الأرز أو من الحنطة ومعه إدام يكون أفضل، أو تكسوهم كسوة تجزؤه للصلاة، كالقميص أو إزار ورداء لكل واحد، أو تعتق رقبة إن قدرت، وإن عجزت عن الثلاثة تصوم ثلاثة أيام، هذه كفارة اليمين.