رد الحق إلى أهله

أنه اشتغل عنده بعض اليمنيين، ثم سافر ذلكم اليماني وله ألف ريال عند الأخ عنان، ويسأل كيف يتصرف إذ لم يعد صاحب الحق حتى الآن؟
بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه، أما بعد: فإذا كان صاحب الحق غير معروف فإنك تتصدق به عام تعطيه بعض الفقراء بالنية عن صاحبه، وأما إذا كان معروفاًَ لديك بإمكانك أن ترسل المبلغ إليه على عنوانه فإنك ترسله إليه، أو كنت تظن أن يرجع أليك فاصبر ولا تعجل حتى يرجع إليك، فإن تصدقت به ثم جاء فهو مخير: إن شاء أمضى الصدقة وصار الأجر له, وإن شاء طالب بحقه فتعطيه حقه ويكون الأجر لك فيما تصدقت به، والله ولي التوفيق.