حكم تغيير اسم الأب إذا كان اسمه عبد النبي

لي رجاء اسم عبد النبي هل يمكن تغييره إلى عبد الله مثلاً؟
مادام اسم أبيك وقد توفي لا يغير، أما إن كان والده حياً فالواجب تغيره؛ لأن ما يجوز يطلق عبد النبي، ولا عبد الرسول، ولا عبد الحسين، فالتعبيد يكون لله، عبد الله عبد الرحمن عبد اللطيف عبد الملك، فالتعبيد يكون لله وحده، ولا يجوز التعبيد بإجماع المسلمين، قال ابن حزم: [اتفق العلماء على أنه لا يجوز التعبيد لغير الله - سبحانه وتعالى -]. فلا يجوز للمسلم أن يعبد لغير الله، فلا يقول عبد الكعبة، ولا عبد النبي، ولا عبد الرسول، ولا عبد الحسين، ولا عبد الحسن، ولا غير ذلك. يجب التعبيد لله، فإن كان والدك حياً فالواجب عليه أن يغير هذا الاسم، وإن كان ميتاً فلا حاجة إلى التغير. النبي - صلى الله عليه وسلم – ما غير أسماء آبائه، عبد المطلب، عبد مناف، ما غير الأسماء، قال: أنا النبي لا كذب، أنا ابن عبد المطلب). ولم يغير اسم عبد المطلب، وهكذا الأسماء الجاهلية لم تغير، عبد مناف، وعبد كذا، وعبد كذا من الجاهليين السابقين.