تحميل القارئ "أمانة" الدعاء

السؤال: ما حكم قول "و هذه أمانة لكل من يقرأ رسالتي أن يدعو لي"؟
الإجابة: إذا كان قصد السائلة الحلف بالأمانة فلا يجوز الحلف بالأمانة وقد ورد النهي عن الحلف بها بخصوصها "ليس منا من حلف بالأمانة"، إضافة إلى حديــــث "من حلف بغير الله فقد أشرك". وإن كان القصد تحميل المخاطب أمانة، فلا يصح هذا، لأن الأمانة لا تصبح في ذمة المؤتمن إلا بقبولها، لا تكون أمانة بمجرد إرسالها.
والله أعلــــــم.