كيفية تجنب الرياء

كيف يكون الرياء داخل الإنسان، وكيف يتجنب الإنسان ذلك الشعور؟ جزاكم الله خيراً
الرياء كونه يصلي حتى يمدحه الناس، أو يقرأ ليمدحه الناس، أو يتصدق ليمدحه الناس بالجود، هذا الريا، يعني يفعل العمل الصالح حتى يثنى عليه من الناس، يرائيهم ما هو من أجل الله، بل يتصدق حتى يقال أنه جواد، يصلي ليقال له أنه يصلي، يقرأ كذلك، ليثني الناس عليه ويمدحوه، هذا الريا وهو شرك، يقول صلى الله عليه وسلم: (أخوف ما أخاف عليكم الشرك الأصغر، فسئل عنه؟ فقال: الريا). فالواجب الحذر، وأن تكون العبادات لله وحده، من صلاة أو قراءة أو صدقة أو تسبيح أو تهليل أو غير هذا، يجب أن يكون لله وحده، لا رياء ولا سمعة.