حكم الجمع بين الظهر والعصر من أجل المطر

إذا كان اليوم ممطراً وشديد البرودة هل تجمع صلاة الظهر والعصر معاً في العصر؟[1]
إذا كان هناك مطر يشق على الناس أو دحض في الطرقات فلا حرج في الجمع بين الظهر والعصر وبين المغرب والعشاء لورود السنة والآثار الصحيحة عن الصحابة في ذلك رضي الله عنهم. [1] نشر في مجلة الدعوة، العدد 1663، بتاريخ 25/6/1419هـ.