المشاركة في أعمال خيرية تدعمها الكنيسة

السؤال: منذ عامين أتيت إلى لندن للدراسة، والحمد لله كنت موفقاً في دراستي، الكلية التي أدرس بها تقوم ببعض الأعمال الخيرية في مساعدة الآخرين من أكل وشرب وخلافه، وهو بلا شك عمل جميل جداً وتمنيت أن أكون عضواً مع بعض الطلبة الذين يقومون بتوزيع الأكل والشرب والملابس على بعض المحتاجين، أريد أن أستفسر: - هل هناك حرج في أن أعمل معهم مع العلم أن بعض الكنائس تقوم بدعم هذه الجمعيات؟
الإجابة: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيد المرسلين، أما بعد:

فإن الله عز وجل أوجب على سائر المؤمنين أن يتعاونوا على البرّ والتقوى، فقال سبحانه: {وتعاونوا على البرّ والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان}.

فالواجب عليك أخي المسلم أن تتعاون مع إخوانك في الدعوة إلى الله والدلالة على الخير وإغاثة الملهوف ومساعدة المحتاج وإطعام الجائع وإيواء القانع، وغير ذلك من أنواع الخير الكثيرة.

.. أما عملك الذي تسأل عنه فلا أرى لك أن تشارك فيه لما ورد في سؤالك من أن جهات كنسية تدعمه، وقد علم يقيناً أن الكنيسة لا تساعد أحداً إلا لتفتح عليه باب شر بفتنته عن دينه ودعوته إلى عقيدة الثالوث.

فدعك من هذا، وأقبل على إخوانك تجد خيراً كثيراً، ولا يغرنك ضخامة عمل أولئك مع صغر عملكم وقلّة حيلتكم فربّ عمل قليل تُكثّره النية، والله تعالى أعلم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن شبكةالمشكاة الإسلامية.
المفتي : عبد الحي يوسف - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : غير مصنف