إبتداء الرجل المرأة بالسلام والعكس

إذا ابتدأ الرجل المرأة بالسلام، هل ترد عليه أم لا؟
نعم ترد عليه، وهكذا لو بدأته يرد عليها؛ لأن الأحاديث عامة، والآية الكريمة عامة، وَإِذَا حُيِّيتُمْ بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّوا بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا(النساء: من الآية86)، فإذا قالت السلام عليكم يقول وعليكم السلام, وإذا قال: السلام عليكن وهن نساء، كان إذا مر على نساء سلم عليهن- عليه الصلاة والسلام-، فإذا سلم على النساء، يردن يقلن وعليكم السلام، أو يزيدون- ورحمة الله-, أما إن قال السلام عليكم ورحمة الله فإنهم يلزمهم أن يقولوا وعليكم السلام ورحمة الله؛لأن الله أو ردوها، فردوها واجب والزيادة مستحبة، فإذا قال: السلام عليكم ورحمة الله، وجب أن يقول المسلَم عليه: وعليكم السلام ورحمة الله فإن كملها وبركاته صار أفضل زاده خيراً.