التخلص من أسهم الشركات المحرمة

السؤال: ما حكم شراء الأسهم التي فيها شبهة إذا كان المشتري سيخرج منها نسبة من الأرباح من أجل تنقيتها ويعطيها إحدى الجعيات الخيرية ويخبرهم بها؟
الإجابة: الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:
يجب عليه أن يتخلص من هذه الشركة بالبيع، ثم بعد ذلك ما حصل عليه من أرباح فإنه يتخلص منه بأن يخرج من أرباحه بقدر المحرّم الموجود في هذه الشركة، وذلك بأن تصرف في طُرق الخير من بناء مسجد، أو جمعية بر، أو تحفيظ القرآن، أو الفقراء والمساكين أو تعبيد الطرق أو غير ذلك.