ما هو حكم "صلاة التسبيح"؟

السؤال: ما هو حكم "صلاة التسبيح"؟
الإجابة: "صلاة التسبيح" وردت فيها أحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم حسَّنها بعض أهل العلم واعتبروها، وعملوا بها، ولكن الراجح من أقوال أهل العلم أنها (أحاديث ضعيفة) لا تقوم به حُجة كما قال ذلك شيخ الإسلام ابن تيميه رحمه الله وقال: إن حديثها باطل، أو كَذِب وأنه لم يستحبها أحد من الأئمة وما قاله رحمه الله هو الحق، وأنها صلاة غير مستحبة لعدم ثبوتها عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

والأصل في العبادة الحظر إلا ما قام الدليل الصحيح على مشروعيته، وفيما صحَّ عن رسول الله صلى الله عليه وسلم من النوافل ما يكفي عن مثل هذه الصلاة المختلف فيها، وإذا تأمل الإنسان متنها، وما رتب عليها من الثواب تبين له أنه شاذ لمخالفته لصفات الصلاة المعهودة في الشرع؛ ولأن الثواب مرتب على فعلها في الأسبوع، أو في الشهر، أو في السنة، أو في العمر وهو غريب في جزاء الأعمال أن يتفق الثواب مع تباين الأعمال هذا التباين، فالصواب في هذه المسألة أن صلاة التسبيح غير مشروعة، والله أعلم.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مجموع فتاوى ورسائل الشيخ محمد صالح العثيمين - المجلد الرابع عشر - باب صلاة التطوع.