ألعاب الكمبيوتر والشهوة الجنسية

السؤال: أنا في الثامنة عشر من عمري، وقد لعبت بأحد ألعاب الكومبيوتر التي بها رماية (ضرب بالرصاص) من المسدسات، ولكن لما ازداد صوت ضربات المسدس زادت الشهوة الجنسية عندي إلى أن قذفت المني! هل علي ذنب؟ وإن كنت مذنباً هل علي كفارة؟ وما حكم اللعب بهذه اللعبة مرة أخرى؟
الإجابة: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

- فلا يجوز للمسلم ولا للمسلمة أن يمارس من الأسباب ما يثير شهوته أو يبعثها من مكامنها، بل الواجب عليه أن يعمل على الاستعفاف حتى يغنيه الله من فضله، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: "من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإن له وجاء"، وعليه فلا يجوز لك ممارسة الألعاب التي تثير الشهوة، أما ما كان في تلك المرة فلا يلزمك شيء حيث لم تتعمد ذلك، والعلم عند الله تعالى.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن شبكة المشكاة الإسلامية.
المفتي : عبد الحي يوسف - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : غير مصنف