العلوم التي ليس فيها محذور شرعي لا بأس من تعلمها

تعلم العلوم الأخرى: الفيزياء والكيمياء وغيرها؟
الشيء الذي ينفع الناس وما فيه محظور يتعلم، حساب، فيزياء، الشيء الذي فيه مصلحة للمسلمين يتعلمه ولا حرج فيه، إذا لم يكن فيه محذور شرعي، فالعلوم الذي يستعان بها على أمور الدين أو الدنيا وليس فيها منكر لا بأس به، سواء كانت من علوم الأولين أو من علوم الآخرين، أي علم ينفع الناس وليس فيه ما يغضب الله، ليس فيه ربا، ليس فيه معصية، وليس فيه غش للناس، إنما هي علوم تنفع ويحتاجها بعض الناس وليس فيها غش لأحد، ولا ظلم لأحد ولا ركوب لمعصية، لا حرج فيها والحمد لله.