لم يصم ما أفطره من رمضان حتى جاء رمضان الآخر فماذا عليه؟

رجل عليه صيام ليوم واحد، وجاء رمضان ولم يصم، ماذا يعمل؟
يؤجل فإذا خرج رمضان يصوم اليوم الذي عليه، ويطعم مسكين كما أتى به جماعة من الصحابة-رضي الله عنهم-عن تأخيره إذا كان أخره بغير عذر, أما إن كان مريض جاء رمضان وهو مريض ما برئ في السنة كلها فهو معذور يقضيه ولو بعد ذلك ولا شيء عليه، لكن إذا أخره تساهلاً فإنه يقضي اليوم أو الأيام ويطعم عن كل يوم مسكيناً كفارة زيادة مع التوبة إلى الله, والندم, والإقلاع, وعدم العودة إلى التأخير.