خرج منه ماء أبيض رقيق، قبل البول أو بعده بدون لذة

السؤال: إذا خرج من الإنسان ماء أبيض رقيق، قبل البول أو بعده بدون لذة، وليس بسبب نظر أو تذكر، فما الحكم؟
الإجابة: الذي يبدو أن هذا ليس ناتجاً عن الشهوة أو تذكر، كما جاء في آخر السؤال، وعلى هذا فلا يعتبر مذياً ولا منياً، وإنما هي رواسب -فيما يبدو- في قنوات البول، وتتعقد على هذا الوجه، وتخرج قبل البول وربما بعده أحياناً، فعليه يكون حكمها حكم البول تماماً، بمعنى أنه يجب تطهيرها وتطهير ما أصابت ويتوضأ ولا يجب أكثر من ذلك، والله الموفق.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مجموع فتاوى و رسائل الشيخ محمد صالح العثيمين المجلد الثاني - باب الغسل.