عدم جدوائية القوانين الوضعية في مكافحة الجريمة

السؤال: إلى أي حد يمكن أن تساهم القوانين الوضعية في مكافحة الجريمة؟
الإجابة: إنه إلى حد الصفر، أو أدنى من الصفر، فالقوانين الوضعية هي تشريع لما لم يأذن به الله وهي أكبر الجرائم، فالذي يريد مكافحة الجرائم بالقوانين الوضعية هو الذي يريد تطهير النجاسة بالبول!! لأن القانون نفسه أخطر جريمة وأعظمها لأنه تشريع لما لم يأذن به الله، ولا يترتب عليه إلا ما هو شر منه وأعظم وأخطر.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ حفظه الله.