حكم إمامة من يسقط بعض الحروف من الفاتحة للثغة في لسانه

بالنسبة للإمام إذا كان يسقط عليه بعض الأحرف نظراً للثغة في لسانه، ما رأيكم في هذا؟
إذا كان الفاتحة سليمة ولا يضيع منها شيء فلا بأس؛ لأن قراءة غيرها ليس بواجب بل مستحب، وإنما الواجب قراءة الفاتحة وهو الركن, فإذا كانت الفاتحة سليمة يؤديها كما ينبغي فصلاته صحيحة ولا بأس بإمامته، وإن كان لا يستطيع ذلك فلا يكون إماماً يصلي مع الناس مأموماً.