هل الجهاد في أريتريا فرض؟

السؤال: هل الجهاد في إريتريا فرض لا يستوجب أخذ إذن الوالدين؟
الإجابة: الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:

فالحاصل في إريتريا أن فئة من النصارى وشيوعيي المسلمين قد تحكموا في رقاب الناس فطغوا في البلاد فأكثروا فيها الفساد، وقد وجب جهادهم لأن العلماء مجمعون على أن الولاية على المسلمين لا تنعقد لكافر وأن الحاكم متى ما طرأ عليه الكفر انعزل، وهذا الجهاد فرض متعيِّن على كل مستطيع له من أهل إريتريا ولا يلزم في ذلك استئذان الوالدين؛ لعموم قوله تعالى: {يا أيها الذين آمنوا قاتلوا الذين يلونكم من الكفار وليجدوا فيكم غلظة}، وقول النبي صلى الله عليه وسلم: "جاهدوا المشركين بأموالكم وأيديكم وألسنتكم" (رواه أحمد وأبو داود والنسائي)، والله تعالى أعلم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن شبكة المشكاة الإسلامية.