السلام قبل الكلام

عندما تتصل امرأة بالهاتف على إحدى صديقاتها ويجيب عليها أخو أو أبو هذه الصديقة هل تقول هذه المرأة السلام عليكم، أم تقول له فلانة موجودة من غير تحية الإسلام؟ أفيدونا جزاكم الله خيراً.
السنة السلام، لأن المكالمة كالمقابلة، المشروع للمؤمن عند لقاء أخيه أو أخته في الله أن يقول: السلام عليكم، أو السلام عليكم ورحمة الله، أو السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، فإذا كلمه بالتلفون يبدأ ويقول: السلام عليكم، وإن زاد ورحمة الله وبركاته كان أجمل، وذاك يرد عليه، ويقول: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته على ما قال له أخوه، ثم يسأل عن مراده. هذا إن كان من المرأة للرجل؟ ولو كان بين الرجال والنساء، ولو كانت مع أجنبي، لأن هذا شرع الله، تقول: السلام عليكم، كان النبي -صلى الله عليه وسلم- يسلم على النساء وهن أجنبيات، تقول له السلام عليكم وتقول له: أين فلانة زوجتك أو أخته أو أمه تسأل عنها عن لازمها، وإن كانت تستفتي تسأل تقول السلام عليكم: تسأل عن حاجتها تسأل عالماً تستفتي تقول السلام عليكم أولاً ثم تسأل.