هل يجوز أن يحرم الولد ولده من بعض التركة؟

هل للوالد أن يحرم هذا الابن الذي منع مساعدة أبيه، هل له أن يحرمه من حقوقه في هذه العمارة بالذات؟
ليس له أن يحرمه على وجه يكون فيه جور، أما إذا حرمه من شيء حرم منه الآخرين أو حرمه شيء من جهة تقصيره فيما يجب فيما بذله أخواه فلا بأس أما أن يخص أخويه أو إخوانه بشي دونه فلا لكن إذا كان أخواه أو إخوته بذلوا ولم يبذل مثلهم منعه حتى يبذل لئلا يقع في الجور؛ لأن الرسول عليه الصلاة والسلام قال: ( اتقوا الله واعدلوا بين أولادكم) فليس له أن يخص بعض الأولاد بشي أما إذا منعه من شيء منع منه غيره فلا بأس.