زيارة القبور للنساء

السؤال: قد عرفنا أن المرأة يحرم عليها زيارة المقابر بدليل من السنة، وقد إستثنى العلماء عدم قصدها لذلك كأن تذهب لزيارة أحد من أقاربها وفي طريقها قد تمر بالمقابر فهذا لا حرج فيه.. ولكن ما هو رأي الشرع بخصوص زيارة المرأة المقبرة مع زوجها قصدا من البيت؟
الإجابة: الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:
زيارة القبور للنساء محرم لأن النبي صلى الله عليه وسلم لعن زائرات القبور فلا يحل للمرأة أن تزور المقبرة سواء كان خروجها لوحدها أو حتى مع زوجها إذا خرجت من بيتها لقصد زيارة المقبرة، أما إذا مرت بالمقبرة بدون قصد الزيارة فلا حرج عليها أن تقف وأن تسلم على أهل القبور، والله أعلم.