حكم من كان له لحية قليلة الشعر

إن له لحية من شعرات قليلة ربما خمس أو أكثر قليلاً، وإذا تركها يكون شكلها بالنسبة له غير مرض، فما هو توجيهكم؟
الواجب على من له لحية أن يحافظ عليها وأن يعفيها ويكرمها ولو كانت قليلة، لعموم قول النبي -صلى الله عليه وسلم -: (قصوا الشوارب وأعفوا اللحى خالفوا المشركين) وفي اللفظ الآخر: (قصوا الشوارب ووفروا اللحى خالفوا المشركين) رواه البخاري ومسلم في الصحيحين، وروى مسلم في صحيحه عن النبي -صلى الله عليه وسلم - أنه قال: (جزوا الشوارب وأرخوا اللحى خالفوا المجوس)، فالواجب عليك يا أخي أن تعفيها ولو كانت قليلة ولو شعرات ليس لك أخذها، واسأل ربك أن يحسنها وأن يزيدها حتى تكون على هيئة حسنة.