حكم التعطيل يوم السبت اتباعاً لليهود

السؤال: ما هو موقف الشرع من اتباع الدول الإسلامية لعطل اليهود، مثل يوم السبت والأحد وغيرها؟
الإجابة: بالنسبة لاتباع اليهود والنصارى بيّن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه سيقع في هذه الأمة، فقد ثبت في الصحيحين عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: "لتتبعن سنن من قبلكم حتى لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه"، قالوا: يا رسول الله، اليهود والنصارى؟ قال: "فمن إذن"، فلابد أن يقع هذا، وليس معنى كونه لابد أن يقع الأمر به بل التحذير منه، علينا أن نحذره وأن نعلم أن الذين يفعلونه سيصيبهم ما أصاب اليهود والنصارى من سخط الله ومقته وعقوبته، ولذلك فإن الذين يتبعونه إن فعلوا ذلك رضا بما هم عليه وأطاعوهم فيه فقد كانوا على ملتهم، لقول الله تعالى: {ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم}، فمن فعل ذلك رضا بهم ومحبة لهم فهو على ملتهم، نسأل الله السلامة والعافية، ومن فعل ذلك جهلاً أو تقليداً فإنه يعذر حتى تقام عليه الحجة ويبين له الحق.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ حفظه الله.