الطالبات في المدن الجامعية هل لهن قصر الصلاة

السؤال: ما رأي فضيلتكم في طالباتٍ يسكنَّ في بلدٍ للدراسة فقط، ومتى انتهت الدراسة رجعن إلى بلدهن ووطنهن فهل لهن قصر الصلاة؟
الإجابة: قصر الصلاة للطالبات اللاتي بقين للدراسة فقط، فاتخاذ بلد الدراسة وطناً فيه خلاف بين أهل العلم رحمهم الله تعالى ومن الحَسن أن يراجع في ذلك كلام شيخ الإسلام ابن تيميه في الفتاوى جمع ابن قاسم (24/137_ 184)، وكلام ابن القيم في الهدى (3/29)، وتفسير القرطبي (5/357)، والمجموع شرح المهذب (4/219، 220)، لتتبين آراء العلماء في ذلك، وأن القول الصحيح ما رجحه شيخ الإسلام وابن القيم رحمهما الله من أن المسافر يقصر ولو زادت مدة إقامته على أربعة أيام.
وقد كتبت في ذلك رسالة بينت فيها أدلة الكتاب، والسنة والآثار على ذلك، ومع هذا فلا إنكار على من يتم ولا يقصر، ولا على من يقصر ولا يتم، لأن المسألة مسألة اجتهاد، ولهذا حصل فيها الخلاف بين العلماء حتى بلغ أكثر من عشرة أقوال. ولا ينبغي أن تكون هذه المسألة ونحوها من مسائل الخلاف مثاراً للجدل الطويل أو سبباً للعداوة والبغضاء، فمن اطمأنت نفسه إلى قول من هذه الأقوال وانشرح به صدره ورآه أقرب إلى الحق لا طلاعه على سبب رجحانه بأدلته، أو لترجح ثقته فليأخذ به ولا يكون بذلك متتبعاً للرخص بل هو بذلك متحر للحق طالب للصواب. والله والموفق.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مجموع فتاوى و رسائل الشيخ محمد صالح العثيمين المجلد الخامس عشر - باب صلاة اهل الأعذار.