بدء غير المسلم بالسلام

السؤال: أقيم في أحد الدول العربية، ويكثر عندنا غير المسلمين من النصارى والهندوس والبوذيين، وقد تعودت أن أبدأ بتحية الإسلام: "السلام عليكم" عندما يتصل بي أحد هاتفياً، وعندما تكرر ذلك مع غير المسلمين، بدأت استخدم كلمات التحية العامة: مرحباً، أهلاً، ونحوها، ولكن أخشى أن أتعود عليها وتصبح عادتي مع المسلمين، كيف أفعل بارك الله فيكم؟
الإجابة: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فلا يجوز للمسلم أن يبدأ غير المسلم بالسلام، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "لا تبدءوا اليهود والنصارى بالسلام" (رواه أحمد والترمذي)، فإذا كان هذا في حق الذميين فغيرهم من الكفار من باب أولى؛ قال أهل العلم: لأن ابتداءهم بالسلام إعزاز ومودة لهم وذلك غير جائز.

قال النووي رحمه الله: "قال بعض أصحابنا: يكره ابتداؤهم بالسلام ولا يحرم، وهذا ضعيف لأن النهي للتحريم فالصواب تحريم ابتدائهم، وحكى القاضي عياض عن جماعة أنه يجوز ابتداؤهم للضرورة والحاجة، وهو قول علقمة والنخعي".أ.هـ.

أما تحيتك إياهم بغير السلام من نحو قولك: مرحباً فلا حرج فيه إن شاء الله والله أعلم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن شبكة المشكاة الإسلامية.