حكم الجمعيات أو ما يسمى بـ: "الكيس"

السؤال: ما حكم جماعة من النساء لديها كيس كلهن تضع فيه بعض النقود، وبعد ذلك تأخذه إحداهن في كل مرة ؟
الإجابة: إن هذا السؤال عما يشتهر بين الناس باسم: "الكيس"، وهذه الصفقة ربوية من عدة أوجه:

أولاً أن فيها أسلفني على أن أسلفك، وهي أم من أمهات الربا، فلا يحل سلف جر نفعاً، كل سلف جر نفعاً فهو ربا، فالمرأة التي تدفع ألفاً لا تريد أن تسلف هذه الألف لوجه الله بل تسلفها لتأخذ أكثر منها، لتسلف مائة ألف مثلاً إذا كان معها مائة امرأة أو لتسلف 20 ألفاً إذا كان معها تسع عشرة امرأة، وهكذا فهي ما أسلفت إلا لتسلف فلذلك كان هذا من باب أسلفني على أن أسلفك وهذا من الربا المحرم.

كذلك فيه غرر، فالترتيب إما أن يكون على وفق لائحة اتفق عليها أو أن يكون على وفق القرعة وكل ذلك فيه غرر بما يشبه القمار، والقمار محرم وكل ما يؤدي إليه كذلك.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ الددو على شبكة الإنترنت.