نفع الجار واحترامه

أنا طالبة في المرحلة النهائية من الدراسة، وعندي انشغال بدروسي وأعمال البيت، لكن بنت الجيران تأتي إلي وتطلب مني أن أساعدها في الاستذكار فطردتها، فجاءت أمها فترجتني فطردتها أيضاً، وأخشى أن يكون عليّ إثم، أو أن هذا انتقاص من حقوق الجار؟
إذا استطعت أن تنفعي بنت جيرانك فذلك أفضل؛ لأن للجار حق عظيم يقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: (ما زال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سيورثه), ويقول-عليه الصلاة والسلام-: (من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليحسن إلى جاره), فالإحسان إليها بالتوجيه, والتعليم, والإرشاد من أكبر الإحسان, ومن أعظم النعم, ومن أعظم الفوائد, فنوصيك بالإحسان إلى أخواتك في الله ولاسيما بنات الجيران في غير وقت الامتحان, ولكن في الوقت الذي يتيسر فيه التعليم والتوجيه في البيوت ونحوها, أما وقت الامتحان فهذا من باب الغش, ولكن في الأوقات الأخرى التي تستطعين نفعهن فيها. بارك الله فيكم