الموازنة بين المدرسة والمحضرة (مجالس العلم الشرعي)

السؤال: إني شاب أدرس في التعليم الثانوي في السنة قبل النهاية، فهل من الصواب أن أترك التعليم وأذهب إلى المحاضر لدراسة الشريعة، أم أبقى حيث كنت مع أن لي شغفاً شديداً بالعلوم الشرعية؟
الإجابة: عليك يا عبد الله أن تنظِّم وقتك، وأن تجعل منه وقتاً لتعلم العلم الصحيح، وأن تعلم أن المناهج المدروسة في المدارس النظامية في البلدان الإسلامية أغلبها منحرف لا يربي الناس على المنهج الصحيح ولا يعطيهم ما يكفيهم من العلم، بل ليس فيه من العلم إلا شيء لا يسمن ولا يغني من جوع، فعليك ألا تتكل على ذلك وألا تثق به.

ومع ذلك فلا أنصحك بالابتعاد عنه، بل خذه وخذ الزيادة عليه، فالوقت كثير، وفيه هامش من الحرية فاستغله في تعلم ما أمر الله بتعلمه.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ الددو على شبكة الإنترنت.