هل يجوز للرجل أن يبيع ويشتري في ملابس النساء .

السؤال: هل يجوز للرجل أن يبيع ويشتري جميع ملابس النساء الخارجية والداخلية؟ وهل هناك فرق بين الملابس لأن هناك الواسع والضيق والمزخرف ?
الإجابة: الحمد لله .
أما الملابس العادية للنساء التي لا تشتمل على حرام وإنما فقط ملابس نسائية فلا بأس من بيعها ولو تولى بيعها رجال .
ولكن الملابس النسائية التي تشتمل على الخلاعة والسفور والضيق والمزخرف والذي فيه تشبه بالكافرات فهذا بيعه لا يجوز وهو من التعاون على الإثم والعدوان ونشر الخلاعة في المجتمع والفساد قال تعالى { وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان } وجاء في الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم قوله""صنفان من أهل النار لم أرهما رجال معهم سياط كا أذناب البقر يضربون بها الناس ونساء كاسيات عاريات مائلات مميلات لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا " فهذا اللباس للكاسية العارية حرام بل من كبائر الذنوب لأنه ترتب عليه الحرمان من الجنة نسأل الله العافية والذي يبيعها هذا اللباس مشارك لها في الإثم لأنه أعانها بجلب هذا اللباس المحرم لها لتفتن به عباد الله الصالحين وتحرم من جنة رب العالمين .
المفتي : موسى حسن ميان - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : فقه الأسرة