رأي الإسلام في تصوير الأشياء التي بغير روح كالأشجار

السؤال: من المعلوم أن تصوير ذوات الأرواح لا يجوز، فما رأي الإسلام في تصوير الأشياء التي بغير روح كالأشجار والأحجار‏؟‏
الإجابة: لا بأس بتصوير ما لا روح فيه من الأشجار والمباني والبحار والأنهار وغير ذلك كما نص على ذلك كثير من أهل العلم، لأن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال‏:‏ ‏"من صور صورة في الدنيا كلف يوم القيامة أن ينفخ فيها الروح وليس بنافخ‏" ‏[‏رواه الإمام البخاري في ‏"‏صحيحه‏"‏ من حديث ابن عباس رضي الله عنهما‏]‏، فدلّ على أن النهي عن التصوير مختص بذوات الأرواح، وقد ذهب بعض العلماء إلى تحريم التصوير مطلقًا ما فيه روح وما ليس فيه روح لقوله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏فليخلقوا حبة‏" ‏[‏رواه الإمام البخاري في ‏"‏صحيحه‏"‏ ‏من حديث أبي هريرة رضي الله عنه‏]‏، والراجح الرأي الأول، لقول ابن عباس رضي الله عنهما‏:‏ ‏"‏إن أبيت إلا أن تصنع فعليك بهذا الشجر كل شيء ليس فيه روح‏" ‏ [‏رواه الإمام البخاري في ‏"‏صحيحه‏"‏ من حديث ابن عباس رضي الله عنهما وهو جزء من حديث أوله عن سعيد بن أبي الحسن قال‏:‏ كنت عند ابن عباس رضي الله عنهما إذ أتاه رجل فقال‏:‏ يا ابن عباس‏]‏‏.