حكم الدعاء (يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث)

السؤال: هل هذا الدعاء جائز شرعاً؟ وهو الاستغاثة برحمة الله، يقول الداعي: "يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث"، حيث إني كثيراً ما أردد هذا الدعاء، وهل ورد حديث أو أثر بذلك؟
الإجابة: الحمد لله،  لا شك أن هذا دعاء طيب، وقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم عند الترمذي (3524)، عن أنس بن مالك قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا كربه أمر قال: "يا حي يا قيوم، برحمتك أستغيث"، ومعناه موجود في الأدعية المأثورة، التوسل إلى الله باسمه الحي القيوم، بل قيل إن هذا هو اسم الله الأعظم، وقد ورد أن النبي صلى الله عليه وسلم سمع رجلاً يقول: "اللهم إني أسألك بأن لك الحمد، لا إله إلا أنت المنان بديع السماوات والأرض، يا ذا الجلال والإكرامِ، يا حي يا قيوم إني أسألك"، فقال النبي صلى الله عليه وسلم لأصحابه: "تدرون بما دعا؟" قالوا: الله ورسوله أعلم! قال: "والذي نفسي بيده، لقد دعا الله باسمه العظيمِ الذي إذا دعي به أجاب وإذا سئل به أعطى" (أخرجه أبو داود: 1495، والنسائي: 1300)، وكذلك قول الداعي: "برحمتك أستغيث"، هذا توسل حق، توسل إلى الله برحمته، فما ذكر هو من أحسن الأدعية وأنفعها، وهو موافق لقوله سبحانه وتعالى: {ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها} [الأعراف:180]، والله أعلم.