صلاة الجماعة مع النساء

كيف يقوم رجل وامرأة بتأدية صلاة الجماعة.
هذا له أحوال: تارةً يمكن أن يصليا جميعاً في النوافل، كأن يصلي هو وامرأته أو أهل بيته صلاة الضحى نافلةً أو يتهجد بالليل أو صلاة الوتر، فيقوم هو وحده وتصف النساء خلفه، حتى ولو كانت زوجته، خلفه لا تصف معه، لا بأس بهذا، وهكذا في التروايح لو صلوا مع الإمام صلَّيْن خلفه، أو صلّى بهن صاحب البيت صلين خلفه، سواء واحدة أو عدد صلين خلفه،... في الفرائض أو جاء النساء إلى المساجد وصلين مع الناس فإنهن يصلين خلف الأئمة، وخلف المأمومين ولا تصف امرأة مع رجل، لا مع زوجها ولا مع أبيها ولا مع غيرهم، موقفهن خلف الرجال، سواء في فريضة أو في نافلة، في الليل أو في النهار، المقصود أن هذه الأنواع كلها طريقها واحد، المرأة فيها تكون خلف الإمام أو خلف المأمومين إذا كان هناك مأمومون، ولا تقف مع الإمام ولا مع المأمومين. وإن كن نساءً فقط؟ تقف الإمامة وسطهن، إذا كن نساءً فقط تكن إمامتهن في وسطهن. لا تتقدم عنهن؟ لا، لا تتشبه بالرجال.