سينقطع معاش الأب المتوفى إذا عقدت الفتاة قرانها

السؤال: المشكلة تتلخص في أنني أم لابنتين الكبيرة 21 سنة والصغيرة 19 سنة وقد توفي والدهما منذ 10 سنوات تقريبا والحمد لله سخرت نفسي في خدمة وتربية البنتين حتى وصلتا للدراسة الجامعية وربنا أكرمني وتم خطبتهما اثنتان ولكن المشكلة تكمن في أن هاتين البنتين لهما حق في معاش والدهما وبمجرد كتب كتابهما سيتم وقف هذا المعاش وهو مبلغ كبير لو تم كتب كتابهما وهذا المبلغ أنا تقريبا أصرف عليهما منه ولو انقطع هذا المبلغ لا أعلم كيف أجهز الابنتين وكيف أصرف عليهما، علمًا بأن الخطاب يريدون كتب الكتاب بدل الخطوبة لأنه قد مرت سنة تقريبًا على الخطوبة لكنهما غير مستعدين للزواج إلا بعد تقريبا سنتين. وأنا لا اعلم هل لو بقيتا مخطوبتين لهاتين السنتين دون كتب كتاب هل هذا حرام؟ علمًا بأن الخطاب يدخلون البيت لكن بصفة خطاب فهل هذا الوضع حرام ويلزم كتب الكتاب حتى يتم دخولهما وخروجهما؟
الإجابة: الحل سهل ويسير جدًا، وهو الحل الشرعي الذي يرضي الله تعالى، تبقى البنتين في مرحلة الخطوبة لمدة سنتين لكي تستفيدان من المعاش للتجهيز، وفي هذه الفترة لا يحضر الخطيبان بل يلتزمان الشرع، الذي يجعلهما في حكم الأجنبيين إلى أن يتم عقد النكاح، ثم يتم عقد النكاح على بركة الله تعالى.
والله أعلم.