قراءة الفاتحة مع الإمام

السؤال: ما حكم قراءة الفاتحة مع الإمام؟
الإجابة: الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:

فقد ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: "لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب" (متفق عليه)، واستدلالاً بهذا الحديث قال جمهور العلماء بركنية قراءة الفاتحة في كل ركعة من ركعات الصلاة بالنسبة للإمام والفذِّ (من يصلي لوحده)، أما المأموم فتكفيه -فيما يجهر فيه الإمام- قراءة الإمام، لقوله تعالى: {وإذا قرئ القرآن فاستمعوا له وأنصتوا لعلكم تفلحون}، وقوله صلى الله عليه وسلم: "إنما جعل الإمام ليؤتم به فإذا كبر فكبروا وإذا قرأ فأنصتوا" (رواه مسلم)، والله تعالى أعلم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن شبكةالمشكاة الإسلامية.
المفتي : عبد الحي يوسف - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : الصلاة