لا أستطيع السجود وأنا مصاب بالصداع

يصاب رأسي بصداع أحياناً ويستمر، فلا أستطيع أن أصلي إلا صلاة بالإيماء، فلا أسجد بسبب هذا الصداع الذي لا أستطيع أن أسجد وأنا مصاب به، فما الحكم؟
الله –سبحانه- يقول: فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ(التغابن: من الآية16)، ويقول-عز وجل-:لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْساً إِلَّا وُسْعَهَا(البقرة: من الآية286)، فمن أصيب في رأسه بمرض يشق عليه معه السجود في الأرض ويضره لا حرج عليه يومي إيماء ويكون إيماؤه في السجود أخف من الركوع ولا حرج عليه، يركع ويسجد بالإيماء, ولكن يكون سجوده أخفض من الركوع يركع في الهواء ويسجد في الهواء ولكن يكون سجوده أخفض من الركوع إذا كان يشق عليه مس الأرض بالسجود، والسجود على الأرض لمرض في رأسه أو غير ذلك من الأمراض التي تمنعه من السجود.