معنى الأمن من مكر الله

ما معنى الأمن من مكر الله؟
الأمن من مكر الله، كون الإنسان يطمئن قلبه ولا يخاف عقوبة الله، بل هو مخرج إلى المعاصي والسيئات آمن من عقوبة الله لا يبالي ولا يخاف عقوبة الله، إما لجهله وإما لغروره بأنه موحد وأن المعاصي لا تضره، وإما لأسبابٍ أخرى غرته بالله، فتساهل بالمعاصي وأمن العقوبة، ولم يخف العقوبة، هذا من كبائر الذنوب، قال تعالى: أفأمنوا مكر الله فلا يأمن مكر الله إلا القوم الخاسرون، فالذي لا يخاف عقوبة الله، ولا يخاف نقمته لا في الدنيا ولا في الآخرة هذا آمن، وهو على خطرٍ عظيم وقد سماه الله فاسقاً نسأل الله العافية.