حكم قول في نهاية الدعاء (بسر الفاتحة) ثم يقرؤنها

أحياناً في نهاية الدعاء يقولون: بسر الفاتحة! فيقرؤون الفاتحة عسى أن يتقبل الله منهم ببركتها هذا الدعاء، فهل ما يفعلون صحيح؟
هذا لا أصل له، سر الفاتحة هذا لا أصل له، لكن قراءة الفاتحة أمام الدعاء والحمد لله والثناء على الله أمام الدعاء من أسباب الإجابة مع الصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم- فإذا قرأ الفاتحة أو حمد الله وصلى على النبي -صلى الله عليه وسلم- ثم يدعو ولا حاجة أن يقول بسر الفاتحة، بل يحمد الله ويثني عليه ويصلي على النبي, ثم يدعو ربه بما شاء من الدعوات الطيبة.