فضل الذهاب إلى الجمعة ماشياً

السؤال: ما هو الأفضل الذهاب إلى صلاة الجمعة ماشيا على الأقدام أو الذهاب بسيارة إلى مسجد يصلى فيه على الجنائز؟
الإجابة: الأفضل إذا تيسر أن يأتي ماشيا، لأنه جاء في الحديث في فضل الذهاب إلى الجمعة "من بكر وابتكر " رواه الترمذي: الجمعة (496) , والنسائي: الجمعة (1384) , وأبو داود: الطهارة (345) , وابن ماجه: إقامة الصلاة والسنة فيها (1087) , وأحمد (4/10). وفي بعضها " ومشى ولم يركب ودنا من الإمام ولم يلغ واستمع غفر له ما بينه وبين الجمعة الأخرى وزيدت ثلاثة أيام" رواه مسلم: الْجُمُعَةِ (857) , والترمذي: الجمعة (498) , وأبو داود: الصلاة (1050) , وابن ماجه: إقامة الصلاة والسنة فيها (1090) , وأحمد (2/424).

إذا تيسر له أن يمشي يكون أفضل وإذا كان المسجد بعيدا وركب السيارة يرجى له الخير لكن كونه يمشي إذا تيسر أفضل إذا كان لم يشق وإذا كان يشق عليه ومشى، لأن المسجد بعيد فهو على خير، نعم.