إذا خـرج الإنسان للاستسقاء متطيباً فهل ينكر عليه؟

السؤال: إذا خـرج الإنسان للاستسقاء متطيباً فهل ينكر عليه؟
الإجابة: لا ينكر عليه؛ لأن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم كان يحب الطيب، وإن كان بعض الفقهاء قال: "إذا خرج للاستسقاء لا يتطيب"، وهذا لا دليل عليه، والطيب لا يمنع الاستكانة والخضوع لله تعالى.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مجموع فتاوى و رسائل الشيخ محمد صالح العثيمين المجلد السادس عشر - باب صلاة الاستسقاء.