ما حكم حلق اللحية أو أخذ بعضها، هل يجوز أم لا؟

السؤال: ما حكم حلق اللحية أو أخذ بعضها، هل يجوز أم لا؟
الإجابة: إن حلق اللحية لا يجوز، لأن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بتوفيرها وحلقها خلاف ما أمر به رسول الله صلى الله عليه، وقد قال الله تعالى: {فليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة أو يصيبهم عذاب أليم}، وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم الأمر بتوفير اللحية.

أما الأخذ منها: فإن كان المأخوذ شعرة أو شعرتين مما ندَّ عنها لقصد التحذيف فهذا لا حرج فيه، وإن كان شيئاً كثيراً فإن زاد على القبضتين أيضاً فلا حرج فيه بل هو مندوب، وإن كان ما زاد على القبضة الواحدة فهذا الأفضل توفيره وتركه، ومع ذلك إن أخذه الإنسان لا يُلام لأنه قد امتثل أمر النبي صلى الله عليه وسلم بالتوفير بالقبضة، وقد كان ابن عمر وأبو هريرة يأخذان ما زاد على القبضة، وكان عمر ابن الخطاب يأخذ ما زاد على القبضتين ويأمر بذلك.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ الددو على شبكة الإنترنت.