الفرق بين الرسول والنبي

السؤال: إشارة إلى سورة الأحزاب قال تعالى: {... ولكن رسول الله وخاتم النبيين } . ما هو الفرق بين الرسول والنبي؟ لماذا قال رسول ، ولم يقل الرسول الأخير؟
الإجابة: الفرق المشهور بين النبي والرسول ، أن الرسول من أوحي إليه بشرع وأمر بتبليغه ، والنبي من أوحي إليه بشرع ولم يؤمر بتبليغه ، ولكن هذا الفرق لا يسلم من إشكال ، فإن النبي مأمور بالدعوة والتبليغ والحكم ولهذا قال شيخ الإسلام بن تيمية : الصواب أن الرسول هو من أرسل إلى قوم كفار مكذبين ، والنبي من أرسل إلى قوم مؤمنين بشريعة رسول قبله يعلمهم ويحكم بينهم كما قال تعالى {إنا أرسلنا التوراة فيها هدى ونور يحكم بها النبيون الذين أسلموا } فأنبياء بني اسرائيل يحكمون بالتوراة التي أنزل الله على موسى ، وأما قوله تعالى {وخاتم النبيين}ولم يقل خاتم المرسلين ؟ فلأن ختم الرسالة لا يستلزم ختم النبوة ، وأما ختم النبوة فيستلزم ختم الرسالة ولهذا قال عليه الصلاة والسلام "انه لا نبي بعدي "، ولم يقل لا رسول بعدي
. فعُلم أنه صلى الله عليه وسلم لا رسول بعده ولا نبي بل هو خاتم النبيين والمرسلين عليهم الصلاة والسلام .