الطلاء على الأظافر في حالة الطهارة

بالنسبة لطلاء الأظافر سمعت أن المرأة إذا وضعته على أظافرها وهي طاهرة جاز لها أن تصلي وإن انتقض الوضوء بعد ذلك؟ فنريد الجواب الصحيح بارك الله فيكم.
إذا كان الموضوع على الأظافر لا جسم له فلا يضر، مثل الحناء الذي لا جسم له، ..... تغمس أصابعها في الحناء من غير أن يكون له جسم، أو ما أشبه ذلك من الدهونات التي لا جسم لها، فإنه لا يضر، إذا توضأت ثم انتقضت للطهارة وعادت للوضوء وذلك عليها لا يضر. أما إذا كان له جسم كالذي يسمونه مناكير، أو غير ذلك مما يكون له جسم على الظفر هذا لا بد من إزالته، إذا أرادت الوضوء تزيله عن أظفارها، لأنه يمنع وصول الماء إلى الظفر، فيزال، ولا بد من إزالته كما لو كان على ذراعيها عجين أو طين يزال، هكذا على رجلها أو وجهها يزال، فهكذا مكان الأظافر من الشيء الذي له جسم: من عجين، أو مناكير، أو قطعة من الحناء لها جرم، أو ما أشبه ذلك يزال، أما مجرد الصبغ صبغ الحناء في أظفارها صار له أثر صفرة حمرة، أو غير ذلك من الأصباغ هذا لا يضر لأنه لا جسم له.