صلاة ركعتين بعد الإحرام

إذا وصلت إلى أحد المواقيت فهل أصلي ركعتين، أو أحرم ثم أصلي بعد الإحرام؟
ليس هناك دليل واضح على صلاة ركعتين للإحرام، إلا أن النبي -صلى الله عليه وسلم- أحرم بعد الصلاة، صلى الظهر في حجة الوداع ثم أحرم، فأخذ بعض العلماء من ذلك أنه يستحب أن يكون الإحرام بعد الصلاة، وجاء في حديث آخر أنه -صلى الله عليه وسلم- أتاه جاء جبرائيل, أتاه آتٍ من ربه فقال صلِّ في هذا الوادي المبارك يعني: وادي ذي الحليفة،............. قالوا فهذا يدل على شرعية الصلاة قبل الإحرام، وقد ذهب أكثر أهل العلم إلى ذلك ذهب الجمهور من أهل العلم إلى شرعية صلاة ركعتين قبل الإحرام فإذا توضأ الإنسان وصلى ركعتين بالوضوء وأحرم بعدها جمع بين القولين جمع بين قول الجمهور وبين سنة الوضوء, أو أحرم بعد الفريضة بعد الظهر أو بعد العصر أو غيرهما وافق السنة سواءٌ العمرة أو الحج. جزاكم الله خيراً.