متى ولد النبي صلى الله عليه وسلم تحديداً؟ وما حكم الاحتفال بيوم مولده؟

السؤال: متى ولد النبي صلى الله عليه وسلم تحديداً؟ وما حكم الاحتفال بيوم مولده؟
الإجابة: الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وبعد:
أولا: الثابت في الصحيح أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ولد يوم الاثنين، فعن أبي قتادة الأنصاري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سُئل عن صيام يوم الاثنين فقال: "ذاك يوم ولدت فيه ويوم بعثت فيه أو أنزل على فيه". (رواه مسلم).
والمشهور عن أهل السير أن مولده صلوات الله وسلامه عليه كان في ربيع الأول من عام الفيل.

ثانياً: الاحتفال بمولده على الصورة التي نراها في بلاد المسلمين ليس سائغاً ولا مشروعاً بل هو بدعة مقيتة ومعصية ظاهره حيث يختلط الرجال بالنساء ويكثر الصخب إلى ما بعد نصف الليل، والاحتفال بهذه الصورة أقرب إلى أعياد الجاهلية منه إلى هدي الإسلام، ورسول الله صلى الله عليه وسلم بريء من هذا كله. فليتق الله أقوام شغلوا المسلمين بهذا حتى ظنوه ديناً.

ثالثاً: الاحتفال بالمولد -حال خلوه من المعاصي والمنكرات- لم يفعله السلف مع قيام المقتضى وعدم المانع، فهو -بهذا الاعتبار- بدعة.
لكن لو رأى بعض الدعاة أن يشغلوا الناس بالنافع عن الضار فاستغلوا تجمعهم في هذه المناسبة لتذكيرهم بهدي رسوله صلى الله عليه وسلم وشمائله فلا حرج إن شاء الله, والعلم عند الله تعالى.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن شبكةالمشكاة الإسلامية.
المفتي : عبد الحي يوسف - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : البدعة