إذا كانت المرأة تصلي وابنها يلعب في شيء خطرٍ, هل تخرج من الصلاة ولو كانت صلاة فريضة؟

السؤال: إذا كانت المرأة تصلي وابنها يلعب في شيء خطرٍ, هل تخرج من الصلاة ولو كانت صلاة فريضة؟
الإجابة: لا تخرج من الصلاة وإن كانت يجوز لها أن تكفه عن ذلك.

ولو افترضنا أن الولد يلعب بالنار مثلاً أو سيضع يده على الموقد فيجوز لها أن تخرج من الصلاة لمثل هذا الأمر وإلا فلو استطاعت أن تكفه دون أن تخرج من الصلاة فهذا هو الأوجب.
المفتي : أبو إسحاق الحويني - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : غير مصنف