أخّر دفع زكاة الفطر عن صلاة العيد

السؤال: أخّر دفع زكاة الفطر عن صلاة العيد
الإجابة: إذا أخر دفع زكاة الفطر عن صلاة العيد فإنها لا تقبل منه، لأنها عبادة مؤقتة بزمن معين، فإذا أخرها لغير عذر لم تقبل منه، لحديث ابن عمر رضي الله عنهما: "وأمر -يعني النبي صلى الله عليه وسلم- أن تؤدى قبل خروج الناس إلى الصلاة"، وفي حديث ابن عباس رضي الله عنهما: "من أداها قبل الصلاة فهي زكاة مقبولة، ومن أداها بعد الصلاة فهي صدقة من الصدقات".

أما إذا أخرها لعذر كنسيان، أو لعدم وجود فقراء في ليلة العيد فإنه تقبل منه، سواء أعادها إلى ماله، أو أبقاها حتى يأتي الفقير.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مجموع فتاوى و رسائل الشيخ محمد صالح العثيمين المجلد الثامن عشر - كتاب زكاة الفطر.