ما حكم صلاة التسبيح؟

السؤال: ما حكم صلاة التسبيح؟
الإجابة: "صلاة التسبيح" لا تصح عن النبي صلى الله عليه وسلم قال "الإمام أحمد" رحمه الله تعالى في حديثها لا يصح، وقال شيخ "الإسلام ابن تيميه" رحمه الله: "إنه كذب، ونص "أحمد" وأئمة أصحابه على كراهتها ولم يستحبها إمام، وأما "أبو حنيفة"، و"مالك"، و"الشافعي" فلم يسمعوها بالكلية"، هذا كلام شيخ الإسلام "ابن تيميه" رحمه الله وما ذكره رحمه الله تعالى فهو حق.

فإن هذه الصلاة لو كانت صحيحة عن النبي صلى الله عليه وسلم لنقلت إلى الأئمة نقلاً لا ريب فيه لعظم فائدتها ولخروجها عن جنس الصلوات، بل وعن جنس العبادات فلا نعلم عبادة يخير فيها هذا التخيير بحيث تفعل كل يوم، أو في الأسبوع مرة، أو في الشهر مرة، أو في الحول مرة، أو في العمر مرة فإن ما خرج عن نظائره اهتم الناس بنقله، وشاع فيهم لغرابته، فلما لم يكن هذا في هذه الصلاة علم أنها ليست مشروعة، ولهذا لم يستحبها أحد من الأئمة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مجموع فتاوى ورسائل الشيخ محمد صالح العثيمين - المجلد الرابع عشر - باب صلاة التطوع.